بطولة العالم لألعاب القوى تمنح فرصة العمر لطلاب قطر ليكونوا جزءاً من الحدث

بطولة العالم لألعاب القوى تمنح فرصة العمر لطلاب قطر ليكونوا جزءاً من الحدث

الدوحة – قطر: حيث تجري التحضيرات لبطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019، تقدم اللجنة المنظمة المحلية للبطولة فرصة فريدة لآلاف الطلاب من مختلف مدارس قطر للمشاركة بدور حيوي في الحدث الرياضي الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. 

وتأتي هذه الفرصة ضمن برنامج مخصص لطلاب المدارس من جميع الأعمار ومن مختلف الجنسيات والذي يقدم مجموعة من الأنشطة التي ستقام كجزء من تحضيرات البطولة حيث تقدم فرصة للطلاب المبدعين للتألق في مجال كتابة القصص والتقارير وعمل المقابلات مع الرياضيين الذين سيتوافدون إلى الدوحة في شهر سبتمبر المقبل للمشاركة في البطولة. 

وبهدف تشجيع الطلاب على الإبداع بنكهة رياضية، سيتسنى للطلاب من عمر الخمس سنوات إلى الثامنة عشرة سنة للمشاركة في البطولة من خلال مسابقات الرسم الإبداعي التي ستعرض في استاد خليفة الدولي، والمشاركة في تشجيع الرياضيين في المنافسات، إلى مسابقة الصحفي الصغير حيث سيشارك الفائزون فيها في العمل الصحفي على مدار العشرة أيام مدة البطولة. 

بعد إطلاق المبادرة الطلابية التفاعلية، انضمت مجموعة من المدارس في قطر للجنة المنظمة المحلية لبطولة العالم لألعاب القوى- الدوحة 2019 في أمسية مليئة بالفعاليات، بحثت فيها اللجنة في أفضل الطرق لإشراك المدراس وفقاً لمعاييرهم، وبما يسمح لطلابهم للإبداع في الأنشطة التعليمية المدرجة في البرنامج. 

بالحديث عن تدشين برنامج المدارس، علق سعادة السيد. دحلان جمعان الحمد،نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا – مدير البطولة، بقوله: "للرياضة قدرة خاصة في جمع الشعوب والأفراد تحت مظلتها، حيث تتحد الثقافات على اختلافها تحت رايتها وتُخلق الصداقات من أجلها". وأضاف الحمد بقوله: "ستساهم جهودنا حيث ننشر رسالة الرياضة عامةً وألعاب القوى خاصة بين الأطفال والشباب في قطر في تعزيز أجواء الإثارة مع اقتراب بطولة العالم لألعاب القوى، والجميع في الدوحة مدعو ليشارك في تنظيم حدث استثنائي ناجح يخلد في الذاكرة".

 

من جهتها، أضافت الشيخة أسماء آل ثاني، مديرة التسويق والاتصال باللجنة المنظمة، بقولها: "الجميع في الدوحة من مختلف الجنسيات والأعمار متحمس لبطولة العالم لألعاب القوى، وسيساهم برنامج المدارس في التقريب بين الطلاب ومشاركة الثقافات المختلفة فيما بينهم قبيل انطلاق البطولة التي ستشهد مشاركة أفضل الرياضيين من 213 دولة من حول العالم". هذا وأضافت بقولها: "سنقدم فرصاً رائعة للأجيال المقبلة ليكونوا جزءاً من هذا الحدث من خلال طرح مسابقات الفن الإبداعي والعمل الصحفي، مما يضمن قيام الرياضة بدورها في تحقيق الاستفادة على الصعيد التعليمي، وفي تشجيع الطلاب من خلال إشراك مدراسهم. أشجع الجميع على المشاركة حيث نعمل جميعاً لإتاحة فرصة العمر للشباب في قطر". 

خلال مدة البرنامج، ستعمل اللجنة المنظمة المحلية مع آلاف الطلاب من المدراس الحكومية والخاصة في قطر لخلق فرص فريدة لحضور منافسات البطولة من خلال الفوز بالتذاكر عن طريق طرح المسابقات التعليمية

52019182339260.jpg
جماهير يوفنتوس تودع أليغري وبارزالي في اليانز ستاديوم

جماهير يوفنتوس تودع أليغري وبارزالي في اليانز ستاديوم

الدحيل القطري يبحث عن الرد أمام الهلال السعودي

الدحيل القطري يبحث عن الرد أمام الهلال السعودي